ما هو متحور (دلتا) ولماذا يعتبر خطيرا؟

219

في الأسابيع الأخيرة، سيطر متحور (دلتا) B.1.617.2 على مشهد (كورونا) في ألمانيا. هذا المتحور ينتشر في الوقت الراهن بكثرة في ألمانيا ويعد من ناحية سرعة انتقال العدوى من أخطر المتحورات. وبحسب السلطات الصحية البريطانية Public Health England (PHE)  فإن نسبة انتقال العدوى في إطار البيت الواحد ارتفعت بنسبة 60 بالمئة. علاوة على ذلك، يتكاثر هذا الفايروس في الجسم بسرعة أكبر مقارنة مع متحورات أخرى. 

 هل متحور (دلتا) أكثر فتكا بصحة الإنسان؟

 لغاية اليوم لا تتوفر بيانات علمية عما إذا كان هذا المتحور أكثر فتكا بالإنسان مقارنة مع غيره من المتحورات. ولكن الثابت هو أن أناسا مطعمين ضد (كورونا) توفوا بعد الإصابة بمتحور (دلتا) (المصدر: السلطات الصحية البريطانية Public Health England (PHE)). وتشير السلطات ذاتها إلى أن 10 أشخاص في بريطانيا توفوا بين فبراير ويونيو الماضيين بهذا المتحور بعد تلقي الجرعة الأولى من اللقاح علما أن السلطات لم تذكر أعمار هؤلاء ولم تعلن ما إذا كانوا مصابين بأمراض أخرى قبل إصابتهم بالفايروس.

 هل يعتبر المطعمون محميين ضد الإصابة بمتحور (دلتا)؟

 تقول منظمة الصحة العالمية إن المطعمين بجرعة واحدة من لقاح (بايونتيك – فايزر) محميون من متحور (دلتا) فقط بشكل طفيف أو معتدل، فيما تعتبر مناعة المطعمين بجرعة واحدة من لقاح (أسترازينيكا) متدنية وخطر إصابتهم بمتحور (دلتا) عالية وهذا هو سبب انتشار هذا المتحور بشكل كبير في بريطانيا. إذ أن لقاح (أسترازينيكا) هو اللقاح الأكثر انتشارا في بريطانيا.

 متحور (دلتا) في ألمانيا

 في ألمانيا، يسيطر هذا المتحور على المشهد. وتشير بيانات المعهد المختص في رصد حالات الوباء في ألمانيا (روبرت كوخ) إلى أن (دلتا) يشكل أكثر من 97 بالمئة من الإصابات الجديدة متفوقا على متحور (ألفا) الذي يشكل 8 بالمئة و(غاما) الذي يشكل واحدا ونصف بالمئة و(بيتا) الذي يشكل أقل من واحد بالمئة. ووفق المعهد فإن معظم الإصابات الجديدة تتراوح أعمار أصحابها بين 15و34 عاما، الأمر الذي يعني تدني أعمار المصابين الجدد. هذا ينطبق أيضا على الأشخاص الذين ينقلون إلى المستشفيات. ففي بداية العام كان متوسط أعمار هؤلاء يبلغ بحسب معهد (روبرت كوخ) 77 عاما وفي الوقت الراهن يبلغ هذا المتوسط 47 عاما. 

 ماذا ينتظر ألمانيا في الخريف المقبل بخصوص متحور (دلتا

 حذر خبير الشؤون الصحية في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، كارل لاوترباخ من انتشار أوسع لمتحور (دلتا) في الخريف المقبل مقارنة مع الصيف، مستندا لدراسة قامت بها جامعة (أكسفورد). وقال المسؤول إن فرضية الإصابة بهذا المتحور في فصل الصيف أقل بوضوح مقارنة مع فصل الخريف البارد نسبيا.

ولفت الخبير الانتباه لخاصية أخرى لهذا المتحور وهي أن 1 بالمئة من المصابين الأطفال بهذا المتحور في بريطانيا عانوا من المرض، الأمر الذي تطلب نقلهم إلى المستشفى. ووصف لاوترباخ ذلك بالقول “نحن لا نتحدث هنا عن أمر بسيط” مطالبا بتقديم عروض لقاحات للأطفال أيضا.

بشكل عام ونظرا لانخفاض نسبة الملقحين في ألمانيا، ينصح معهد (روبرت كوخ) بالإبقاء على إجراءات الوقاية لاسيما ارتداء الكمامات والمحافظة على إجراءات النظافة والتباعد الاجتماعي وخاصة في الأماكن المغلقة. 

أما مدير مكتب المستشارة الألمانية هيلغه براون فقد قال إن انتشار متحور (دلتا) ومتحورات أخرى في الخريف سيعتمد على تقدم حملات التطعيم.

المادة السابقةمتى يبدأ التلقيح بالجرعة الثالثة؟
المقالة القادمةما هو جواز التطعيم الرقمي أو جواز (كورونا)؟