متحور أوميكرون  .. سر الانتشار والخطورة   

73
بين حالات الإصابة بفيروس كورونا، يشكل أوميكرون نسبة كبيرة قياساً بتوقيت ظهوره، و يرجع أحد الأسباب الرئيسية لذلك إلى قصر فترة الحضانة لهذا الفايروس، فهو يتكاثر بشكل أسرع من متغير دلتا مثلاً .
و مع تسارع وتيرة انتشاره تتزايد الدراسات حول تأثيراته المحتملة، و في أحدثها لاحظَ الطبيب البريطاني نيل فيرجسون وعلماء من جنوب إفريقيا أن المصابين يحتاجون بنسبة أقل إلى العلاج في المستشفيات .
 استناداً إلى هذا الاستنتاج ، يُذكرنا عالم الفيروسات هيندريك شتريك  أن وجود انخفاض بنسبة 25 بالمائة في المستشفيات للأشخاص غير الملقحين، لافتاً في مقابلة أجراها مع  RTL News ، إلى أن هناك انخفاض كبير أيضاً في معدل دخول المستشفيات للمرضى المطعمين أو من تلقوا لقاحات معززة. في ذات الوقت أشار إلى فترة الحضانة القصيرة لمتغير أوميكرون . لذلك ، يرى من الطبيعي توقع زيادة تدريجية في عدد الحالات، و دعمَ عالمَ الفيروسات في وجهة النظر هذه، خبيرُ الصحة الدكتور جورج كريستيان زين، متوقعاً زيادة كبيرة بعد إجازة عيد الميلاد، و هذا ما تظهره الأرقام حتى الآن .
تبلغ فترة التكاثر أو الحضانة لفيروس كورونا حوالي خمسة أيام، و هذا ما تثبته ظهور علامات المرض على الأشخاص المصابين فقط في اليوم الخامس.  بينما تظهر الأعراض الاولى  يومين من الإصابة.  و قصر فترة الحضانة في حالة متحور اوميكرون تجعله قادرا على الانتقال بسرعة أكبر.
في هذا الصدد ، حذر عالم الفيروسات هندريك ستريك من حقيقة أن الموظفين في المهن والقطاعات الحرجة سيمرضون بشكل أسرع ، و قد يتسبب ذلك باضطرابات في الخدمات الاجتماعية ومشاكل أكثر خطورة .
https://koronadur.metropolfm.de/covid-19/omikron-daha-kisa-surede-daha-cabuk-mu-yayiliyor/
المادة السابقةألمانيا تشتري مليون قرص من دواء كورونا
المقالة القادمةنصائح لمن يأخذ اللقاح المعزٍز